المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرجولة في الإسلام - من أسئلة اختبار استيعاب المقروء


sweet1000
06-13-2011, 03:23 PM
من أسئلة الاختبار في استيعاب المقروء

- الرجولة في الإسلام -



لعل من اهم الفروق التي تميز المسلمين في اول امرهم وفجر حياتهم عن المسلمين اليوم ((خلق الرجوله ))
فقد غني العصر الاول بمن كانوا هامة الشرف وغرة المجد وعنوان الرجوله.
و تتجلى هذه الرجوله في نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اذ يقول :
( والله لو وضعتوا الشمس في يميني والقمر في يساري على ان اترك هذا الامر حتى يظهره الله او اهلك فيه ما تركته)).

كما تتجلى في اعماله وفي ادوار حياته فحياته كلها سلسله من مظاهر الرجوله الحقه ،
والبطوله الفذه ، ايمان لا تزعزعه الشدائد وصبر على المكاره وعمل دائب في نصرة الحق ،
وهيام بمعالي الامور وترفع عن سفاسفها((حقيرها)) حتى اذا قبضه الله اليه لم يترك ثروة كما
يفعل السلطان ولم يخلف اعراضا زائله كما يخلف الملوك والامراء وانما خلف مبادئ خالدة على
الدهر ، كما خلف رجالا يرعونها وينتشرونها ويجاهدون باموالهم وانفسهم من اجلها.

وتاريخ الصحابه ومن بعدهم مملوء بامثله الرجوله ، فاقوى مميزات ((عمر بن الخطاب )) انه كان ((رجلا))
لا يراعي في الحق كبيرا ولا يمالى عظيما او اميرا يقول في احدى خطبه :
(( ايها الناس انه والله ما فيكم احد اقوى عندي من الضعيف حتى اخذ الحق له ولا اضعف
عندي من القوي حتى اخذ الحق له.)).

وينطق بالجمل في وصف الرجوله فتجرى مجرى الامثال كان يقول : ( يعجبني من الرجل اذا سيم خطة ضيم ان يقول (( لا بملء فيه)) ).
ويضع البرامج لتعليم الرجوله فيقول : ( علموا اولادكم العوم والرمايه ومروهم فليثبوا على الخيل وثبا ورووهم ما يجمل من الشعر)).

ويضع الخطط لتمرين الولاة على الرجوله فيكتب اليهم (( اجعلوا الناس في الحق سواء قريبهم
كبعيدهم وبعيدهم كقريبهم اياكم والرشا والحكم بالهوى وان تاخذوا الناس عند الغضب.)).

ويعلمهم كيف يسوسون الناس : (( لا تضربوا المسلمين فتذلوهم ولا تجمروهم*ولا تبقوهم في ارض العدوا *
فتفتنوهم ولا تمنعوهم حقوقهم فتكفروهم ولا تنزلوهم الغياض*شجر الكثير الملتف والمراد بها هنا لا تنزلزهم
الاماكن التي تذهب بخشونتهم او تجلب لهم المرض لكونها غير صحيه* فتضيعوهم.)).

من اجل هذا كله كان هذا العصر مظهرا للرجوله في جميع ميادين الحياه ، تقرا تاريخ المسلمي فيملاوك روعة ،
وتعجب كيف كان هؤلاء البدو- وهم لم يتخرجوا في مدارس علميه ولم يتلقوا نظريات سياسيه حكاما
وقادة لخرجي اللم بمقدار ما تقاس برجولتها.

انما هي الرجوله التي بثها فيهم دينهم وعظماؤهم هي التي سمت بهم وجعلتهم يفتحون ارقى الامم مدنيه
واعظمها حضارة ثم هم لا يفتحون فتحا حربيا يعتمد على القوة المدنيه انما يفتحون فتحا مدنيا اداريا منظما
يعلمون به دارسي العدل كيف يكون العدل ، ويعلمون العلماء الادارة ويلقون بعلمهم درسا على العالم ،
ان قوة الخلق فوق مظاهر العلم وقوة الاعتقاد في الحق فوق النظريات الفلسفسه المذاهب العلميه
وان الامم لا تقاس بفلاسفتها بمقدار ما تقاس برجولتها.

هل سمعت عطفا على الرعيه واخذ الولاة بالحزم كالذي روى ان ((معاويه)) قدم من الشام على عمر بن الخطاب
فضرب عمر بيده على عضده فتكشف له عضد بضه ناعمه فقال عمر :
هذا والله لتشاغلك بالحمامات وذوو الحجات تقطع انفسهم حسرات على بابك.

او هل سمعت قولا في العدل يحققه العمل كالذي يقوله عمر :
اا كنت في منزله تسعني وتعجز الناس فوالله ما تلك لي بمنزله حتى اكون اسوة للناس)).

وهل رايت حزما في الادارة كالذي فعله في مسح سواد العراق وترتيب الخراج وتدوين الدواوين وفرض العطاء ؟

حقا لقد كان عمر بن الخطاب في كل ذلك رجلا ولئن كان هناك رجال قد امتصوا رجوله غيرهم
ولم يشاؤوا ان يجعلوا رجالا بجانبهم فلم يكن عمر من هذا الضرب انما كان رجلا يخلق بجانبه
رجالا فابو عبيدة الجراح وسعد بن ابي وقاص والمثنى بن حارثه وكثير غيرهم كانوا رجالا نفخ
فيهم عمر من روحه كما نفخ فيهم الاسلام من روحه وافسح لهم في رجولته كما افسح لنفسه في رجولته .

اريد بالرجوله في الانسان صفه جامعه لكل صفات الشرف : من اعتداد بالنفس واحترام لها
وشعور عميق باداء الواجب مهما كلفه من نصب وجمايه لما في ذمته من اسرة وامه ودين
وبذل الجهد في ترقيتها والدفاع عنها والاعتزاز بها واباء الضيم لنفسه ولها .

وهي صفه يمكن تحقيقها مهما اختلفت وظيفه الانسان في الحياة فالوزير الرجل من عد
كرسيه تكليفا لا تشريفا و راه وسيله للخدمة لا وسيله للجاه اول ما يفكر فيه قومة واخر ما
يفكر فيه نفسه يظل في كرسيه ما ظل محافظا على حقوق امتته واسهل شيء طلاققه يوم
يشعر بتقصير في واجبه او يوم يرى ان غيره اقوى منه في حمل العبء واداء الواجب يجيد فهم
مركزه من امته ومركز امته في العالم فيضع الامور مواضعها ويرفض في اباء ان يكون يوما عونا
للاجنبي عليها فاذا اريد على ذلك قال لا بملء فيه فكانت لا منه خيرا من الللف نعم وكانت لا
منه وساما تدل على رجولته وكانت لا خير درس للناشئين يتعلمون منه الرجوله يقتل
المسائل بحثا ودرسا ويعرف فيها موضوع الصواب والخطا ومقدار النفع والضر يقدم في حزم
على عمل ما راى واعتقد لا يعبا بتصفيق المصفقين ولا بذم القادحين انما يعبا بشيء واحد:
هو صوت الضمير ونداء شعوره.

والعالم الرجل من ادى رسالته لقومه عم طريق علمه يحتقر العناء في سبيل حقيقه يكشفها
او نظريه يبتكرها ثم هو امين على الحق لا يفرح بالجديد لجدته ولا يكره القديم لقدمه له صبر
على الشدائد وازدراء للاعلان عن النفس وتقديس للحقيقه صادفت هوى الناس او اثارت
سخطهم جلبت مالا او ااوقعت في فقر يفضل قول الحق وان اهين على قول الباطل وان كرم.


المصدر:الكتاب المدرسي- مناهج المملكة العربية

sweet1000
06-13-2011, 03:27 PM
سوف أبحث عن الأسئلة :) لي عودة ..

ranna
06-13-2011, 04:41 PM
شكرا شكرا استاذة سويت.....يارب تلاقيلنا الأسئلة في اقرب وقت......

جنان الدلوعه
06-15-2011, 02:07 AM
شكرا خيتووو ومنك نستفيد:)

will
06-15-2011, 09:10 PM
شكرا استاذتي الله يعينك..

هب النسيم
06-15-2011, 09:16 PM
جاتني هالقطعه واسئلتها كانت سهله :)

ريلافو
06-21-2011, 02:14 AM
انا صراحه طلعت روحي تعبت فيها

عاشقةباسم
06-23-2011, 05:07 AM
شكراً أستأاااذة..وننتظر الأسئلة..

حلوة الوصايف
06-23-2011, 05:10 PM
وين الاسئله عليهاا ابيها ضروووي؟

طب بشري
06-23-2011, 05:17 PM
وياريت قطعة كليله ودمنه
الهايبر تكست
القطعتين اللى في تجميع البنات الفتره التانيبه
ياريت حل الاسئله قبل الامتحانات الله يعطيكى العافيه يا لخت سويت

قيآس
04-24-2012, 01:12 AM
شكراً أستاذة سويت .. لاكن بالنسبة لموضوع القطعة ماكان من ضمن الخيارات " الرجولة في الإسلام " ولاكن كان جوابه على الأرجح " مقاومات الرجولة "