منتديات يزيد التعليمية


عذراً سياسة المنتدى تمنع وضع الموسيقى ووضع الصور النسائية في التواقيع والمواضيع والصور الرمزية والشخصية

المنتدى للبيع


العودة   منتديات يزيد التعليمية > المنتديات التربوية والتعليمية > قسم التربية والتعليم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-01-2018, 09:52 PM   رقم المشاركة : 1
محمدو الشلوي
عضو منا وفينا





الحالة
محمدو الشلوي غير متواجد حالياً

 
محمدو الشلوي


 

نصائح لتسهيل العودة للدراسة بعد الانقطاع عنها




الذهاب إلى الجامعة للمرة الأولى صعب لجميع الطلاب، أنا أتذكر أول يوم ذهبت فيه إلى الجامعة وذلك الشعور بالرهبة أني على وشك الدخول إلى عالم جديد، سوف أكون فيه أشبه بالرضيع الذي لا يعلم أي شيء عن أي شيء، علماً إني التحقت بالجامعة فور إنهاء المرحلة الثانوية؛ فما بالك بمن ابتعدوا عن الدراسة لسنوات ثم قرروا العودة مرة أخرى بعد فترة انقطاع ربما تتعدى السنوات، وربما يكون لديهم حياة بها أطفال وزوجة أو عمل بدوام كامل، بالتأكيد أنهم سيشعرون بالخوف، وأنهم غير قادرين على تجاوز الأمر، ولكن نحن قررنا مساعدتهم لتجاوز الأمر.

سوف نعطيك عدة نصائح لمساعدتك للعودة إلى الدراسة بعد الانقطاع عنها، ونبذة عن التحديات التي بالتأكيد سوف تواجهها عند اتخاذك القرار بالعودة.



نصائح لتسهيل العودة للدراسة:

1- اختيار برنامج دراسي مرن:

عندما تقرر العودة مرة أخرى إلى الدراسة والالتحاق بالجامعة أو بالدراسة الأكاديمية كدراسة الماجستير أو الدكتوراه، فعليك اختيار برنامج دراسي مرن بحيث أنه يمكنه أن يتوافق مع ظروفك الحالية من التزامات أسرية أو عملية، فيمكنك التوجه إلى أنظمة التعليم المفتوح بالجامعات فهي مرنة كفاية ويمكن تقسيم المنهج بما يناسبك، أو التوجه إلى نظام المنتسبين وهو نظام مرن كفاية في نقطة الحضور والغياب حتى يمكنك الالتزام بمواعيد عملك أو التوفيق بين الدراسة وبين منزلك.



2- كن منظماً :

كالعديد من الطلاب الناضجين بالتأكيد أنك تتعامل مع التزامات إضافية بالإضافة إلى دراستك، من المهم أن تكون منظماً بدرجة كافية قبل بدء الفصل الدراسي بحيث تتمكن من الحضور من بداية الدراسة. وهذا يعني تنظيم رعاية الأطفال في الأيام التي تكون بها في الجامعة، وشراء الكتب الخاصة بك، وما إلى ذلك من مهمات عليك القيام بها.



3- وضع توقعات واقعية:

واحدة من القواعد الذهبية كونك طالب هو أنك سوف تحصل فقط على ما وضعته هدفاً أمامك. ولكن ماذا لو على الرغم من الجهود التي تبذلها تظهر علاماتك ضعيفة؟، بعض الطلاب في سن النضوج يعانون من انعدام الثقة ويشعرون بعناء الدراسة ويتوقعون علامات مرتفعة. من المهم أن تجد حلاً وسطاً وتحديد أهداف واقعية عندما تبدأ دراستك. قد يستغرق ذلك بعض الوقت للوصول إلى النتائج التي تريدها، واتخاذ الخطوات اللازمة لتصحيح الوضع من خلال الدروس الخصوصية، أو الدعم الأكاديمي أو تنظيم لقاء مع معلمك أو محاضرك لمناقشة النتائج وما تحتاجه للعمل على تعديلها.

4- الحصول على دعم من حولك:

واحدة من حقائق حول العودة إلى الدراسة هو أنه يمكنها أن تتسبب في بعض الاحتكاكات مع عائلتك، وخاصة إذا كنت ستتوقف عن العمل من أجل استكمال الدراسة. عليك محاولة تسوية الأمر معهم لكي تحصل على دعمهم فيما أنت مقبل عليه، فأنت تحتاج إليهم في المرحلة المقبلة، ربما على سبيل المثال تحتاجهم في مساعدتك في بعض الأعمال المنزلية أو العناية بالأطفال، وربما تحتاج منهم توفير جو من الهدوء ليكون مناسب للدراسة، الأمر لا يتوقف فقط على عائلتك ربما تحتاج أيضاً دعم زملاء عملك ومديرك، في حالة ما إذا أردت أن تعديل ساعات عملك أو أن يقوم أحد زملاءك بحل محلك لبضع ساعات أسبوعيا.



عليك أن تعلم أن هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على قرارك بالعودة إلى الجامعة بعد فترة طويلة من الانقطاع، وهناك بعض التحديات على وجه الخصوص سوف تواجهها.



تحديات سوف تواجها عند العودة للدراسة:

1- عدم القدرة على تحمل الأمر:

عليك أن تعلم أن هناك آثار مالية مترتبة على قرارك بالذهاب إلى الجامعة مرة أخرى، وخاصةً إذا قررت أن تترك عملك لأنه لا يتناسب مع قرارك بالعودة للدراسة، عليك قبل أن تترك عملك أن تخطط جيداً كيف ستغطي نفقاتك ونفقات الدراسة أثناء الالتحاق بالجامعة.



2- عدم القدرة على تجاوز الأمر:

واحدة من أكبر المخاوف التي قد تواجها أثناء اتخاذك القرار بالعودة، هو ظنك أنك غير مؤهل للعودة إلى الدراسة أو الدراسة بالخارج أو أن زملائك الأصغر سناً سوف يكونوا أفضل منك وخاصةً إذا كانت الفترة التي قضيتها بعيداً عن الدراسة طويلة جداً. الأمر هنا هو مسألة الثقة بالنفس ليس أكثر، عليك أن تعلم أنك سوف تتفاجأ عند عودتك للجامعة وحضور أول محاضراتك أنك قادر على استيعاب الأمر بشكل كامل وأنه لا فرق بينك وبين زملائك الأصغر سناً، عليك فقط أن تثق بنفسك وقدراتك.



3- أنت لا تصلح لهذا:

سوف تراودك بعض الأفكار أنك لن تكون قادر على التواصل مع زملاءك الأصغر سناً، أو أنك سوف تعاني من العزلة الاجتماعية بالجامعة، ولكن دعني أطمئنك أن الأمر هنا في صالحك أولاً سوف تجد من هم في مثل عمرك واستطاعوا أخد نفس القرار بالعودة إلى الدراسة والالتحاق بالجامعة، مما يجعلكم قادرين على تكوين مجموعة أكثر نضجاً من المجموعات الأخرى التي أعمار أعضاءها لا تتجاوز الـ 18 عام، وتبادل الخبرات والمعلومات ودعمكم بعضكم البعض لتجاوز الأمر.



4- استيعاب من حولك الأمر:

قرار الذهاب إلى الجامعة كطالب ناضج يمكن أن يسبب بعض التعليقات السلبية من الأهل والأصدقاء. ربما تسمع بعض التعليقات أن قرارك ذلك يتمتع بالأنانية والتفكير في النفس وخاصةً إذا كان لديك عائلة أنت المسئول عن رعايتها، أو ربما تسمع تعليقات عن المخاطر المالية التي سوف تواجها إذا نفذت ذلك القرار.

عليك أن تتجاوز ذلك الأمر وألا تستمتع لتلك التعليقات السلبية وأن تستمر في مشوارك التعليمي، لا تستمع لأولئك الذين يحاولون ضرب طموحاتك. بدلاً من ذلك حاول أن تثبت لهم مميزات أن تكون لديك شهادة جامعية وأنهم كانوا على خطأ وأنك قمت بالفعل الصحيح.







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 05:35 AM

mobile:0506390987 للإعلان في الموقع واتس : aboyzed_rhotmail.com
مايطرح في المنتدى لايعبر عن رأي الإدارة وإنما رأي الكاتب

  


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions Inc.
التصميم بواسطة : سعودي لاير ©