منتديات يزيد التعليمية


عذراً سياسة المنتدى تمنع وضع الموسيقى ووضع الصور النسائية في التواقيع والمواضيع والصور الرمزية والشخصية


العودة   منتديات يزيد التعليمية > المنتديات التربوية والتعليمية > منتدى تطوير الذات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2010, 08:53 PM   رقم المشاركة : 1
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




هنا سأترك القلم يتحدث بكل ما اقترب من العقل قبل القلب

رسائل مكتوبة أم مسموعة أم مقروءة

أرجو ان تكون فيها الفائدة

لي ولكم
وأتشرف بما ينثره مدادكم وتخطه أقلامكم هنا


مع التحية وفائق التقدير لمتابعتكم







التوقيع :
آخر تعديل عبدالهادي الصقير يوم 09-13-2010 في 12:27 AM.

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:06 PM   رقم المشاركة : 2
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




الرسالة: (1)

أغرب قضيه في المحاكم السعودية


قضيّة بين أخوين في المحكمة
حيزان الفهيدي صاحب أغرب قضية تشهدها محاكم القصيم
دموع سخيه ..ولكن لماذا ؟؟
قصه من الواقع وليست من الخيال
نقرأ كثيرا ونسمع عن قصص مؤسفة تتحدث عن العقوق الذي يسود العلاقات العائلية في بعض الأسر,وتنتج عنه تصرفات مشينة تثير الغضب
وقد شدني موضوع نشرفي صحيفة الرياض ورد في مقدمته صراع حاد بين أخوين...؟

ما سأتحدث عنه هو بكاء حيزان, حيزان رجل مسن من الأسياح، بكى في المحكمة حتى ابتلت لحيته, فما الذي أبكاه؟
هل هو عقوق أبنائه؟
أم خسارته في قضية أرض متنازع عليها؟
أم هي زوجة رفعت عليه قضية خلع؟
في الواقع ليس هذا ولا ذاك...!
ماأبكى حيزان هو خسارته قضية غريبة من نوعها,
فقد خسر القضية أمام أخيه,

والقضية هي رعاية أمه العجوز التى لا تملك سوى خاتم من نحاس.
فقد كانت العجوز في رعاية ابنها الأكبر حيزان, الذي يعيش وحيدا, وعندما تقدمت به السن جاء أخوه من مدينة أخرى ليأخذ والدته لتعيش مع أسرته, لكن حيزان رفض محتجا بقدرته على رعايتها, وكان أن وصل بهما النزاع إلى المحكمة؟؟
ليحكم القاضي بينهما, لكن الخلاف احتدم وتكررت الجلسات وكلا الأخوين مصر على أحقيته برعاية والدته,
وعندها طلب القاضي حضور العجوز لسؤالها, فأحضرها الأخوان يتناوبان حملها في كرتون فقد كان وزنها 20كيلوجرام فقط ، وبسؤالها عمن تفضل العيش معه, قالت وهي مدركة لما تقول:
هذا عيني مشيرة إلى حيزان وهذا عيني الأخرى مشيرة
إلى أخيه, عندها أضطر القاضي أن يحكم بما يراه مناسبا, وهو أن تعيش مع أسرة ألاخ ألأصغر فهو ألأقدر على رعايتها, وهذا ما أبكى حيزان ما أغلى الدموع التي سكبها حيزان, دموع الحسرة على عدم قدرته على رعاية والدته بعد أن أصبح شيخا مسنا, وما أكبر حظ الأم لهذا التنافس ليتني أعلم كيف ربت ولديها للوصول لمرحلة التنافس فى المحاكم على رعايتها ,هو درس نادر في البر في زمن شح فيه البر...؟


يا الله
ما أعظم هذه القضية
الله يرزقنا بر الوالدين، ويرزقهما الجنة على جميل تربيتهما لنا.

أمك ثم أمك ثم أمك
قالها ثلاثا صلى الله عليه وسلم






رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:19 PM   رقم المشاركة : 3
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




الرسالة: (2)


ما أجمل القناعة





في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل , عاشت الأرملة الفقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة؛ إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا وتملك القناعة التي هي كنز لا يفنى... ولكن أكثر ما كان يزعج الأم هو سقوط الأمطار في فصل الشتاء فالغرفة عبارة عن أربعة جدران, و بها باب خشبي, غير أنه ليس لها سقف وكان قد مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات قليلة و ضعيفة، وذات يوم تجمعت الغيوم وامتلأت سماء المدينة بالسحب الداكنة، ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة كلها, فاحتمى الجميع في منازلهم...



أما الأرملة والطفل فكان عليهم مواجهة موقف عصيب...؟


نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة و اندسّ في أحضانها..


ولكن ...


هيهات .. فجسد الأم وثيابها كانا غارقين في البلل...!


أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران, وخبأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت على وجهه ابتسامة الرضا وقال لأمه:


ماذا يا ترى يفعل الناس الفقراء الذين ليس عندهم باب حين يسقط عليهم المطر ؟


لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء



ففي بيتهم باب





ما أجمل الرضا ....
إنه مصدر السعادة و هدوء البال.






رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:39 PM   رقم المشاركة : 4
زهـ السلام ـر
كل عام وأنتم بخير
 
الصورة الرمزية زهـ السلام ـر





الحالة
زهـ السلام ـر غير متواجد حالياً

 
زهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالةزهـ السلام ـر عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




« الجسر »


في منطقة ريفية مليئة بالأشجار والجداول والسهول عاش أخوان في مزرعتين متجاورتين .

عاشا طوال 40 سنة بسعادة وهدوء, تقاسما الأدوات وتعاونا معا بشكل تام ولكن في أحد الأيام نشب

جدال بينهما وفي دقائق معدودة احتدم الصراع والنقاش وتحول إلى أزمة جدية ، لأول مرة منذ 40 سنة .

و تطور الصراع إلى قطيعة بينهما و في صباح أحد الأيام سمع الأخ الأكبر طرقات على باب بيته

وعندما فتح الباب قابله شخص يحمل صندوقا فيه أدوات نجارة

فقال النجار : إنني أبحث عن عمل منذ أيام : لربما تحتاج إلي في عمل ما فأنا مستعد

قال الأخ الأكبر :نعم لدي عمل, أنظر ناحية الجدول في طرف المزرعة هناك توجد مزرعة أخي

الصغير وقبل أسبوع كان يفصل بين مزرعتينا سهل أخضر ومرعى مشترك ولكنه قام بحفر هذا

الجدول بجرافته الضخمة وصنع منه فاصلا بين المزرعتين, لقد قام بهذا العمل لكي يغضبني ولكنني

أريد أن أريه من هو الأخ الأكبر ! أترى كومة الأخشاب بجانب المخزن ؟

إني أريد منك أن تبدأ حالا ببناء جدار من الخشب بارتفاع ثلاثة أمتار كي لا أضطر إلى رؤيته ورؤية
مزرعته .

قال النجار أعتقد أنني فهمت الوضع, سأقوم بالعمل بشكل يرضيك .

في نفس اليوم كان الأخ الأكبر قد قرر السفر لشراء بعض اللوازم والقيام ببعض الترتيبات في

المدينة المجاورة , لهذا فقد قام بإرشاد النجار إلى العمل المطلوب وخرج مسافراً إلى المدينة .

بدأ النجار يعمل بهمة ونشاط , قام بالقياس والنشر والحفر وتثبيت الأخشاب بالمسامير وعند الغروب

وفي نفس الوقت الذي عاد فيه الأخ الأكبر أنهى النجار عمله .

نظر الأخ الأكبر وعجز عن الكلام فلم ير الجدار المتوقع ولكنه رأى جسراً منتصباً مكانه ممتداً ما

بين مزرعته ومزرعة أخيه الأصغر فوق الجدول وعلى جانبي الجسر حاجز صنع ببالغ الجمال

والإتقان , وبينما هو ينظر ويحدق ويطيل النظر رأى أخاه الأصغر يقف في الطرف الثاني من الجسر

ويمد يده إلى الأمام ويقول : أنت رجل عظيم يا أخي بقيامك ببناء هذا الجسر بيننا بعد كل ما بدر مني

, وقف الأخوان عل طرفي الجسر لحظة أخرى ثم تقدما حتى التقيا في وسط الجسر فتصافحا وتعانقا

بحرارة .

التفتا إلى النجار فإذا به يقوم بجمع أدواته ويحمل صندوقه على كتفه , ويهم بالرحيل

فقال الأخ الأكبر انتظر , قف , إنني بحاجة إليك لعدة أيام أخرى , لدي كثير من الأعمال التي تستطيع

القيام بها .

فقال النجار : يا سيدي يسعدني البقاء ولكن لدي المزيد من الجسور التي يجب علي القيام ببنائها ...

/

\

ليتنا نمد جسور التسامح عندما تعلو بيننا جدران الخصام ليتنا نُقبل على من يحاول مد جسوره

لنا ولا نتكبر عليه ليتنا نجعل من أنفسنا رسل سلام بين المتخاصمين لا شياطين تفرقة

ليتنا و يا ليتنا


:

ما أبهى الفكرة

و ما أروع المضمون


بارك الله فيكم رئيسنا
قلم








التوقيع :

( اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا يَحُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ ،
وَمِنَ اليَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مُصِيبَاتِ الدُّنْيَا ، وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا ، وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا ،
وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا ، وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا ، وَلاَ تَجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا ، وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا ، وَلاَ مَبْلَغَ عِلْمِنَا ، وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لاَ يَرْحَمُنَا )
اللهم اغفر للمسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات
أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن سيدنا محمدا عبده و رسوله
أستغفرك اللهم و اتوب اليك لا اله الا أنت سبحانك اني كنت من الظالمين ،،

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:40 PM   رقم المشاركة : 5
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




الرسالة: (3)

بعض الظن ... غباء

.أ.

اختياري لكم من بريدي هذه المقالة لـفهد عامر الأحمدي :
قبل بضعة أعوام قررت السفر إلى إيطاليا ومشاهدة أعظم آثار روما والبندقية.
وكعادتي - قبل كل رحلة - قرأت أدلة وكتبا سياحية كثيرة عن هاتين المدينتين بالذات .. ولفت انتباهي حينها كثرة التحذير من التجول في الشوارع المحيطة بمحطة القطار الرئيسية في روما (وتدعى تيرميني).
وذات يوم كان علي الذهاب لتلك المحطة بالذات لتصديق تذكرة القطار الأوروبي.
وفور نزولي من التاكسي فوجئت بشاب غريب الهيئة ينادي علي بلغة لا أفهمها.
غير أنني تجاهلته وأسرعت الخطى نحو المحطة ولكنه استمر في السير خلفي والصراخ عليّ بصوت مرتفع..
فما كان مني إلا أن هرولت - ثم جريت - فجرى خلفي مناديا بحدة حتى اضطررت للتوقف ومعرفة ماذا يريد.. !!
وحين وقف أمامي مباشرة أخذ يتحدث بعصبية وصوت غاضب - وكأنه يلومني على تجاهله - في حين كان يريد إعطائي محفظتي التي سقطت فور نزولي من التاكسي.


يقول الكاتب لنفسه:
هذا الموقف - الذي أخجلني بالفعل - يثبت أن بعض الظن إثم وأن تبني الآراء المسبقة يحد من تفكيرنا ويحصره في اتجاه ضيق ووحيد..






رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 09:46 PM   رقم المشاركة : 6
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




أي سعادة تغمرني بإضافتك القيمة للموضوع

أشكرك جزيلا جميلا

وليت الإقامة هنا تطول بمثل هذه الأطروحات

وفقك الله وبارك تواجدك







رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 11:46 PM   رقم المشاركة : 7
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)





تابع الرسالة: (3)

(ب)

يقول الكاتب نفسه

وكنت قد مررت بموقف مشابه قبل عشرين عاماً في جامعة منسوتا حين كنت أتناول طعامي بشكل يومي في 'بوفية' الطلاب..

فخلف صواني الطعام كان يقف 'الطباخ' وبعض العاملين في البوفية لمساعدة الطلاب على 'الغَرف' واختيار الأطباق..

ولفت انتباهي حينها عاملة يهودية متزمتة تعمل في المطعم

(وأقول متزمته بناء على لبسها المحتشم وطرحتها السوداء ونجمة داوود حول رقبتها).

وأذكر أنني كرهتها من أول نظرة - وأفترض أنها فعلت ذلك أيضا - وكنا دائما نتبادل نظرات المقت والاشمئزاز بصمت..

وذات يوم رمقتها بنظرة حادة فما كان منها إلا أن اقتربت مني ومسكتني من ياقة قميصي

وهمست في أذني 'هل أنت مسلم؟'

قلت 'نعم'

فقالت 'إذاً احذر؛ ما تحمله في صحنك لحم خنزير وليس لحم بقر كما هو مكتوب'!!


بعض الظن ليس إثما فقط ؛
بل ويحصر تفكيرنا في اتجاه ضيق ووحيد!!






رد مع اقتباس
قديم 09-12-2010, 11:48 PM   رقم المشاركة : 8
عبدالهادي الصقير
قـ(رصاص)ـلم
 
الصورة الرمزية عبدالهادي الصقير






الحالة
عبدالهادي الصقير غير متواجد حالياً

 
عبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالةعبدالهادي الصقير عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




الرسالة: (4)

من ركل القطة!!



كان رجل يعمل سكرتيرا لمدير سيء الأخلاق لا يطبق من مهارات التعامل مع الناس
كان المدير يراكم الأعمال على نفسه .. ويحملها مالا تطيق ..
صاح بسكرتيره يوماً ... فدخل ووقف بين يديه
صرخ فيه : اتصلت بهاتف مكتبك ولم ترد ..
قال : كنت في المكتب المجاور ... آسف




قال بضجر : كل مرة آسف .. آسف ..



خذ هذه الأوراق .. وناولها لرئيس قسم الصيانة .. وعد بسرعة ...



مضى السكرتير متضجراً ... وألقاها على مكتب قسم الصيانة



..وقال : لا تؤخرها علينا ..



تضايق الرجل من أسلوب السكرتير وقال : طيب ضعها بأسلوب



مناسب



قال : مناسب ... غير مناسب .. المهم خلصها بسرعة ..
تشاتما حتى ارتفعت أصواتهما ..
ومضى السكرتير إلى مكتبه





وبعد ساعتين اقبل احد الموظفين الصغار في الصيانة إلى رئيسه وقال : سأذهب لأخذ أولادي من المدرسة وأعود ...



صرخ الرئيس : وأنت كل يوم تخرج ..
قال هذا حالي من عشر سنوات ... أول مرة تعترض عليَ ..
قال : أنت مايصلح معك إلا العين الحمراء ..ارجع لمكتبك
مضى المسكين لمكتبه متحيراً من هذا الأسلوب ...
وصار يجري اتصالات يبحث عمن يوصل أولاده من المدرسة للبيت ..حتى طال وقوفهم في الشمس ..
وتولى احد المدرسين إيصالهم .





عاد هذا الموظف إلى بيته غاضباً ..
فاقبل إليه ولده الصغير معه لعبة ... وقال : بابا ..هذه اعطانيها المدرس لأنني ...
صاح به الأب : اذهب لامك .. ودفعه بيده ..
مضى الطفل باكياً إلى أمه ..
فأقبلت إليه قطته الجميلة تتمسح برجله كالعادة ...فركلها الطفل برجله فضربت بالجدار ...





السؤال :



من ركل القطة ؟





أظنك تتبسم .. وتقول المدير

صحيح المدير .. لأنه ضغط نفسه حتى انفجر ..فانفجر من حوله

..

لماذا لا نتعلم فن توزيع الأدوار ..والأشياء التي لا نقدر عليها نقول بكل شجاعة ... لا نقدر
خاصة أنك إذا ضغت نفسك فإن تصرفاتك قد تتعدى ضررها إلى أقوام لم يكونوا طرفاً في المشكلة أصلاً
كن صريحاً مع نفسك ... جريئاً مع الناس .. واعرف قدراتك..والتزم بحدودها ..



من فنون التعامل مع الناس وفن الإدارة








رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 01:51 AM   رقم المشاركة : 9
التوتيا
مستشارة التطوير





الحالة
التوتيا غير متواجد حالياً

 
التوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالةالتوتيا عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




كما تفنى السعاده .........تفنى الهموم..... راااااااااااااائع‏

عرض هنا

http://upload.daleelac.com/download....87373042d2.rar


فكرة رائعه استاذ قلم رصاص
و اضافه جميلة زهورتي






التوقيع :
[flash=http://im20.gulfup.com/2012-09-20/1348137459101.swf]WIDTH=580 HEIGHT=80[/flash]

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 02:44 AM   رقم المشاركة : 10
مملكة العطور
مشرف فخري
لاتهتم بالغد لأنك اذا أ صلحت يومك صلح غدك
 
الصورة الرمزية مملكة العطور






الحالة
مملكة العطور غير متواجد حالياً

 
مملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالةمملكة العطور عضو مبدع لامحالة


 

رد: لسعات بريدية من نفسي إلى ذاتي (متجدد)




مواطن بلجيكي دأب طوال 20عاماً على
عبورالحدود نحو ألمانيا بشكل يومي على دراجته
الهوائية حاملا على ظهره حقيبة مملوءةبالتراب،
وكان رجال الحدود الألمان على يقين انه "يهرب"
شيئاً ما ولكنهم في كل مرةلا يجدون معه غير التراب (!).
السر الحقيقي لم يكشف إلا بعد وفاة السيد ديستانحين وجدت في مذكراته الجملة التالية:
"حتى زوجتي لم تعلم انني بنيت ثروتي على تهريب الدراجات إلى ألمانيا"!!.

(ذر الرماد في العيون وتحويل أنظارالناس عن هدفك الحقيقي!).
لابد ان لاتكون النظرة ضيقة للامور وان ننظر للامور من جميع الجوانب
لكي نكتشف الحقائق



قلم رصاص
فكرة رائعة
ما اجمل الرسائل التي تحتوي على القصص
وما اجمل مانثرت هنا
زهرالسلام
كرم حضورك يبعث السعادة لنفسي
كم انت راقية
وجميل ما سكب هنا
التوتيا
قصة رائعة كروعة حضورك











التوقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبَحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إلهَ إلا أنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ





@mamlakalotoor

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 01:40 PM

mobile:0538466159 للإعلان في الموقع واتس : aboyzed_rhotmail.com
مايطرح في المنتدى لايعبر عن رأي الإدارة وإنما رأي الكاتب

  

عالم الواتساب


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
التصميم بواسطة : سعودي لاير ©