منتديات يزيد التعليمية


عذراً سياسة المنتدى تمنع وضع الموسيقى ووضع الصور النسائية في التواقيع والمواضيع والصور الرمزية والشخصية


العودة   منتديات يزيد التعليمية > المنتديات العامة > القسم الأسلامـــي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-24-2019, 04:36 PM   رقم المشاركة : 1
slaf elaf
عضو متألق





الحالة
slaf elaf غير متواجد حالياً

 
slaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالةslaf elaf عضو مبدع لامحالة


 

مدينة القطائع.. ثالثة عواصم مصر الإسلامية






ترك لنا العصر الطولوني آثارًا هامة من أبرزها مدينة القطائع التي أسسها أحمد بن طولون لتكون عاصمة له ولحكمه في مصر طوال العصر الطولوني

ما قبل تأسيس مدينة القطائع
منذ أن اختط عمرو بن العاص مدينة الفسطاط عاصمة لمصر في سنة 21هـ= 642م وكل أمراء مصر وولاتها ينزلونها ويديرون شئون الحكم والإمارة منها باعتبارها عاصمة البلاد، ولكن بعد أن انتهى الحكم الأموي وحل محله الحكم العباسي كخلافة عامة للمسلمين في سنة 132هـ جاء جيش العباسيين إلى مصر واختطوا عاصمة جديدة لمصر في سنة 133هـ= 750م وسموها مدينة العسكر، وظلت مدينة العسكر عاصمة لمصر ومركز الإدارة والإمارة حتى سنة 256هـ= 870م حين أسس أحمد بن طولون مدينة القطائع واتخذها عاصمة له ومقرًا للجيش والإدارة.

أحمد بن طولون مؤسس مدينة القطائع
كان أحمد بن طولون رجلًا عسكريًا من أصل تركي، عاش في مدينة سامراء بالعراق وقام بخدمة الخلفاء العباسيين بنجاح ومهارة مما جعله جديرًا بالتعيين واليًا على مصر عقب سلسلة من ولاة الأتراك، وقد أتاحت الصعوبات التي واجهتها الخلافة العباسية حينذاك الفرصة أمام أحمد بن طولون لتوطيد سلطته في مصر، ومن ثم قام بتأسيس مدينة القطائع عاصمة له ومقرًا لحكمه.

تأسيس مدينة القطائع
لم تكن مدينة العسكر ترضي طموحات أحمد بن طولون، فأخذ يبحث عن موقع أخر يصلح مقرًا للحكم، ومن ثم أقام مدينته الجديدة شمال شرق مدينة العسكر على أراضي أكثر ارتفاعًا، بعد أن أزال قبور اليهود والنصارى المنتشرة في هذه المنطقة واطلق عليها اسم القطائع، وأفرد لكل طائفة من عساكره قطيعة سُميَّت كل واحدة منها باسم الأمير الذي نزل فيها أو باسم الطائفة التي سكنتها، ويستطرد المؤرخون في ذكر مدينة القطائع وما شُيد فيها من دور وحمامات وطواحين وأفران وأسواق مثل سوق العطارين والبَزَّازين، وسوق الجزَّارين والبقَّالين والشوائين، وسوق الخبَّازين والحلوانيين، وكانت كل قطيعة من هذه القطائع بمنزلة الحارات التي بالقاهرة.
أصبحت مدينة القطائع ثالثة عواصم مصر الإسلامية بعد مدينتي الفسطاط والعسكر، كما تُعد أول عاصمة يُراعى في تخطيطها اتَّباع القواعد الفنية في انشاء المدن، خاصة تلك التي اتُّبعت عند تأسيس مدينة سامراء في العراق، فجاءت مدينة القطائع كبيرة الشبه بها، وكانت تقدر مساحتها بحوالي 667 فدانًا، وجعلها أحمد بن طولون خاصة به وبجنده وأتباعه وخدمه ومختلف المجموعات العرقية: سودانيين ونوبيين وروم ويونانيين.

آثار أحمد بن طولون
شيَّد أحمد بن طولون إلى جانب مدينة القطائع قصرًا له، كما قام بتشييد قناطر تحمل الماء إلى القصر والمدينة، ثم شيَّد بيمارستنان هو الأول من نوعه في مصر الإسلامية لعلاج أفراد الشعب، إلى جانب المسجد الذي يحمل اسمه والذي يُعد من أقدم أثار مصر الإسلامية، كما يُعد نقطة تحول مهمة في تاريخ العمارة الإسلامية، وعرف هذا المسجد في القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي، بالجامع الفوقاني، وطوال حكم الطولونيين في مصر (254- 292هـ= 868- 904م) كانت القطائع مدينة كبيرة عامرة بالحمامات والأفران والطواحين كثيرة الأسواق العامرة بأنواع المتاجر واستمرت كذلك حتى نهاية الدولة الطولونية سنة 292هـ= 904م[1].



[1] انظر: المقريزي: المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة الأولى، 1418هـ، 2/ 119- 141، وأندريه ريمون: القاهرة تاريخ حاضرة، ترجمة لطيف فرج، دار الفكر للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى، القاهرة، 1994م، ص26- 31، وأيمن فؤاد سيد: القاهرة خططها وتطورها العمراني، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 2015، ص39- 49، وحسن الباشا: القاهرة تاريخها وفنونها وآثارها، ص19-21، وسيدة إسماعيل كاشف: أحمد ابن طولون، ص240- 255.
قصة الإسلام







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 08:23 AM

mobile:0538466159 للإعلان في الموقع واتس : aboyzed_rhotmail.com
مايطرح في المنتدى لايعبر عن رأي الإدارة وإنما رأي الكاتب

  

عالم الواتساب


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
التصميم بواسطة : سعودي لاير ©