المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عصابة في الحديقة العامة .....


عبرة قلم
04-18-2003, 06:41 PM
بينما كان زوجي أبو خالد يستعد للخروج صباحاً للعمل .. أسدل ستارة النافذة ليبدل ملابسه فقاطعته قائلة :


اترك الستارة مفتوحة هناك شيء غير طبيعي في الحديقة العامة.
فرد زوجي : ما المشكلة يا شارلوك هولمز ؟
فرددت قائلة : لا تسخر مني هناك سيارة جيمس واقفة أمام الحديقة العامة منذ ساعة وزجاج نوافذها مطلي كله باللون الأسود ولا يمكنني رؤية من بداخلها .

وقال زوجي : هذه سيارة المقاول أتى ليتفقد العمل في الحديقة فأجبت متعجبة : أي عمل هذا .. فهذه الحفر في الحديقة منذ عام تقريباً ولم نرّ أي زرع أو أشجار بل أصبحت مجرد مكان يلجأ إليه الخارجون عن القانون، ألا تتذكر الأسبوع الماضي عندما اندلع حريق كبير في المعدات، اعتقد الجميع أن المقاول هو من قام بهذه العملية من أجل أن يخفي مشاكله .

وما إن أنهيت حديثي حتى بدأ صوت زوجي يرتفع، يا امرأة اغلقي الستائر لقد تأخرت عن العمل، المهم ألا تنسي أن تحضري خالد من المدرسة الساعة 12:30 ظهراً واطهي لنا السمك على الغداء .

حاضر حاضر يا أبو خالد لن أنسى .

أسدلتُ الستارة بسرعة حتى يغادر أبو خالد وأتفرغ للموضوع, وبعد ذهابه فتحت الستارة حتى لا يفوتني شيء.. الحمد لله السيارة ما زالت موجودة، والآن جاء دور المنظار حتى أستطيع أن أرى جيداً .

بعد وقت ليس بقصير دخلت الحديقة سيارة ( شفر ) بيضاء وأخذت تقترب من ( الجيمس ) وتوقفت عندها ونزل منها شابان، ونزل صاحب ( الجيمس ) وأخذ يتكلم مع الشابين اللذين أخرجا كرتونين كبيرين من السيارة وسلماهما إلى صاحب ( الجيمس ) .

أكيد هذه عصابة مخدرات!! لابد وأن التقط رقم السيارة .. آه إنه صعب ( 34777 ) أخيراً كتبت أرقامهما لقد تذكرت من أسبوعين كانت هناك مطاردة بين الشرطة وعصابة، وكنت أسمع صوت إطلاق نار قريب ورأيت الشرطة تحوم بالقرب منا، ثم رأيت سيارة كأنها ( جيمس ) تختبئ في مكان مظلم في الحديقة، وبعد ذلك هدأت الأمور وغادرت الشرطة وخرجت ( جيمس ) من مخبئها، وكنت ساعاتها خائفة من الاتصال بالشرطة ولكني الآن لن أخاف.

وفي هذه الأثناء دق جرس الهاتف هذا وقت اتصال أمي ياه .. هل هذا وقته يا أمي ؟! وبعد تثاقل ذهبت لأرد على الهاتف ..(لقد أقفل الخط ) الظاهر أن أمي يئست من الانتظار، فعدت بسرعة إلى نافذتي لأتابع ماذا حدث، فإذا الصندوقان الكبيران قد تم وضعهما مجدداً في السيارة (الشفر) التي غادرت مسرعة، ولم تمض دقائق إلا ودخل إلى الحديقة صبيان صغيران وأخذا يركضان ويلوحان بقبعاتهما.. مساكين حتى الصبيان الصغار استمالتهم العصابة .. اقتربوا من الرجل وأخذوا يتحدثون معه، وما إن بدءوا في الابتعاد عنه حتى عادت السيارة ( الشفر ) مرة أخرى وفتحت أبوابها وأخرج الشابان من صندوقها الخلفي علبة كبيرة نوعاً ما ووضعوها على الأرض، ثم لبسا قفازات لليد .. ( لا هذه حكاية كبيرة لابد وأن اتصل بالشرطة قبل أن يهربوا ) وقبل أن أذهب للاتصال أخرج أحدهم صندوقاً أسود من ماكينة السيارة واستبدله بالآخر الموجود على الأرض وأغلق الغطاء وغادر الجميع الحديقة .

سكت لمدة ثم انفجرت ضاحكة على نفسي وأخذت اهذي وأقول : لقد ضيعت وقتي بدون فائدة، وطوال هذا الوقت كانت ( الجيمس ) معطلة بسبب البطارية .. وكل هذه الكراتين إنما كانت لتفريغ ما في السيارة، الحمد لله أنني لم أتصل بالشرطة .

نظرت في الساعة وإذا بها الساعة الواحدة والنصف، خليني ألحق على صلاة الظهر، آه .. لقد نسيت خالد .. سوف أذهب بسرعة لاستبدل ملابسي، وما إن هممت بالخروج من الباب إلا ودخل أبو خالد وهوينادي بأعلى صوته ضعوا الغداء أريد أن أنام قليلاً قبل صلاة العصر.

الغداء .. لقد نسيت ورأى أبو خالد تلعثمي فأدرك حقيقة الموقف وقال : أنا أعرف أن الحديقة دائماً شغلك الشاغل!! .. وجعل ينادي خالد .. لنذهب لشراء غداء من الخارج .

فصرخت : خالد .. خالد بالمدرسة !

وهنا خرج أبو خالد مسرعاً ويهتف بي : ألم أوصِك بإحضارة من المدرسة ، وغادر وهو يتمتم: لا حول ولا قوة .

مجلة ولدي ...
العدد (21) أغسطس 2000 ـ ص : 48

* الحريم حرييييييم ********> مافي فايدة :p

wesam
04-18-2003, 08:38 PM
هههههه
وانا بقرا ومندمج في القصة خطر ببالي ان هذه السيدة من ستقبض على العصابة
طلع كله كلام حريم :p :p :p
مسكين ابو خالد اكيد معظم ايامة بجيب الغدا معه
تحياتي لك اختي عبرة

عبرة قلم
04-18-2003, 11:02 PM
:p:p:p

أبو همام
04-19-2003, 03:04 PM
هههههه

وفي اليوم التالــي ، بعد خروج أبو خالد من المنزل في الصباح الباكر ..
ذهبت أم خالد إلى النافذة وفتحت الستارة لترى الحلقة الثانية ...
ويا للهول لقد وجدت شيئاً غريباً ملفتاً للنظر ويدعو للشك ....
....
....
....

ههههههههه لا تصدقون ما في شي .. بس أعجبتني القصة ..

شكراً لك أختي " عبرة قلم " ...

أبو يزيد
04-19-2003, 07:50 PM
الحمد لله أنها بطارية بس ..
الا لو كان استبدال ماكينة كان لا غداء ولا عشاء ..
بالتأكيد قصة رائعة منك ياعبرة لاتحرمينا من ثمل تلك القصص الرهيييييية

challenging
04-20-2003, 05:00 AM
:rolleyes: الحريم حريم :rolleyes: :cool: :cool:

عبرة قلم
04-25-2003, 08:15 PM
وسام ...
أبويزيد...
معلم الرياضيات ...
challenging ....

مشكورين على المرور ...... (((( واشوفكم ماصدقتوا على قولتي : الحريم حرييييم :cool: ))))