المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اامرأة لاتتكلم الا بالقرآن


عبد الله
01-21-2003, 09:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال عبد الله ابن المبارك رحمه الله :
خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام وزائراً لمسجد نبيه صلى الله عليه وسلم ، فبينما أنا في الطريق إذ أنا بسواد ، فتميزت ذاك ، فإذا عجوز عليها درع من صوف وخمار !!!

فقلت : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
فقالت : ( سَلامٌ قَوْلاً مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ ).
فقلت لها : رحمك الله ! ما تصنعين في هذا المكان ؟
فقالت : ( وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ).
فقلت في نفسي : إنها ضالة عن الطريق.
فقلت لها : أين تريدين ؟
قالت : ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى ).
فقلت لها : أنت منذ كم في هذا الوضع ؟
قالت : ( وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ ).
قلت : فبأي شيء تتوضئين ؟
قالت : ( فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً ).
فقلت لها : إن معي طعاماً ، فهل لك حاجة في الأكل ؟
فقالت : ( ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ).
فقلت : قد أبيح لنا الإفطار في السفر.
قالت : ( وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ).
فقلت : لم لا تكلميني مثل ما أكلمك ؟
قالت : ( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ).
فقلت : فمن أي الناس أنتِ.
قالت : ( وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً).
فقلت : قد أخطأت فاجعليني في حِلْ.
قالت : ( لا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ).
فقلت : فهل لكِ أن أحملكِ على ناقتي ، فتدركي القافلة ؟
قالت : ( وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ).
فأنخت لها الناقة لتركب عليها.
قالت : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ).
فغضضت بصري عنها ، وقلت لها : اركبي.
فلما أرادت أن تركب نفرت الناقة ، فمزقت ثيابها.
فقالت : ( وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ ).
فقلت لها : اركبي.
قالت : ( سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ ).
فأخذت بزمام الناقة ، وجعلت أسعى وأصيح.
فقالت : ( وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ ).
فجعلت أمشي رويداً رويداً وأترنم بالشعر.
فقالت : ( فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ).
فقلت لها : لقد أوتيت خيراً كثيراً.
فقالت : ( وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُولُو الاَْلْبَابِ ).
فلما مشيت بها قليلاً قلت لها : ألكِ زوج ؟
قالت : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْأَلوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ ).
فسكت ولم أكلمها حتى أدركت القافلة.
فقلت لها : هذه القافلة فمن لكِ فيها ؟
فقالت : ( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ).
فعلمت أن لها أولاداً.
فقلت : وما شأنهم في الحج ؟
قالت : ( وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ ).
فعلمت أنهم أدلاء الركب ، فقصدت القباب والعمارات.
فقلت : هذه القباب فمن لك فيها ؟
قالت : ( وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً ) ، ( وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيماً ) ، ( يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ).
فناديت : يا إبراهيم ، يا موسى ، يا يحيى ، فإذا بشبان كأنهم الأقمار قد أقبلوا ، فجلسوا.
فقالت : ( فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَاماً فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ ).
فمضى أحدهم ، فاشترى طعاماً فقدموه بين يدي.
فقالت : ( كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ ).
فقلت : الآن طعامكم عليَّ حرام حتى تخبروني بأمرها.
فقالوا : هذه أمنا ، منذ أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرآن ، مخافة أن تزل فيسخط عليها الرحمن.
فقلت : ( ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ).

المعاند
01-26-2003, 10:24 PM
سبحان الله العظيم...هذه الفصاحة وهذا الايمان ...ماشاء الله ، مو مثل وقتا الحالي ..يسألك سؤال عادي تتلخبط ماتلقى له اجابة......مشكور عبدالله ويعطيك العافية.... تحياتي وحياتي لكم جميعا.

عبد الله
01-27-2003, 09:55 PM
اهلين المعاند ..لا وبعد بالقرآن تسولف :p
أسألأك لو كنت أماما وطلب منك صلاة التراويح ان تصليها غيب وتقرأ ماتيسر من القرآن ..
أسألك بالله تقدر توفي 10 ركعات ...
عرفت جوابك ..ولا أنا بقدر :D ;)